HOME | BOOKS & PRODUCTS | LINKS | SITE MAP | PLAIN TEXT FORMAT
Seth: The spiritual teacher that started the

إستمع للتسجيلات الصوتية

التسجيلات الصوتية الأولى – الجزء الأول من مجموعة سث للتسجيلات الصوتية :

Audio Clip 1: (transcript of audio clip follows)

From The Seth Audio Collection, Volume 1, Tape 2, Selection 1, Excerpt E (12th line):

    “" أنت تشكل خبراتك. (... وقفة طويلة ...) أنت تشكل ماضييك، حاضرك، ومستقبلك. أنت مسئول للحظة كل يوم، سواء كفرد أو كجماعة

    جماعيا، معتقداتك هي عن وضع العالم بالشكل الذي تعرفه. وكفرد، هذه المعتقدات تشكل حياتك اليومية الجوهرية. وكما قد أخبرتك من قبل، بأسلوب ملائم، لقد منحتم موهبة الآلهه. معتقداتكم أصبحت واقعا. ما تؤمن به، يصبح حقيقيا في تجاربك. وليس هناك إجابات أخرى. ليس هناك مجال في حياتك لا يتم تطبيق هذه النظرية عليه .”

إستمع لسث

From Seth Audio Clips, Volume 1, Tape 24 Page 2-3:

    “" أنت تخلق واقعك بنفسك : واقع أحلامك، وواقع يقظتك، وكل الوقائع التي تتواجد فيها. ليس هناك أي حوادث. فسعادتك تأتي من داخلك، نجاحك، وفشلك أو ما تعتقد أنه الفشل يأتي من داخلك أيضا...”


بيانات إضافية من سث عن خلق واقعك الخاص:

:من حصة سث، ليوم السبت بتاريخ 3 فبراير 1970

    “" إذا لاحظت فإنك تخلق واقعك الحسي المادي من خلال أفكارك الخاصة ورغباتك، ثم قد تعلمت أهم عنصر في الواقع. وهذا ما قد أرسلت لتفعله في حياتك الأخرى، وفي وجودياتك السابقة.

    ملاحظاتك لهذه الحقائق يبطل كل ما يطلق عليه إسم شكوك من الوجوديات الأخرى. وعندما تلاحظ هذا، فإنك تتصرف بناءا عليه، ليس هناك أي سبب يستدعي لك أن تعود هنا من جديد إلا إذا رغبت أنت أن تعود. أيا من صعوباتك في وجودياتك في الماضي قد حدثت فقط لآنك لم تلاحظ هذه الحقائق الرئيسية ".”

سث يتحدث

:سث يتحدث، الجلسة رقم 519

    “" التجارب الثلاثية البعد هي مكان نفيس وقيم للغاية للتدريب فيه ".”

:سث، الجلسة رقم 614

" أنت موجود في الوجودية الحسية المادية لتتعلم وتفهم أن طاقتك تترجم إلى أحاسيس، أفكار وعواطف، وأن جميعها تؤدي إلى تجاربك. ليس هناك أي إستثناءات.”

:حصة سث، بتاريخ 20 مايو 1969

" يجب أن تتفهم طبيعة الواقع قبل أن تستطيع أن تؤثر فيه وتتلاعب به بذكاء وحنكة. في هذه البيئة وفي الواقع الحسي المادي، أنت تتعلم – أنت من المفترض أن تكون في مرحلة تعليم – أن أفكارك لديها واقع، وأنك تخلق الواقع بالشكل الذي تعرفه.

    عندما تغادر هذا البعد، فأنت إذا تركز على المعرفة التي إكتسبتها. وإذا مازلت لا تلاحظ بأنك تخلق الواقع الذي تعرفة، إذا تعود وتتعلم كيفية الإدارة من جديد أكثر من مرة حتى ترى نتائج واقعك الداخلي الخاص بالشكل الذي تواجهه بموضوعية.

:حصة سث، بتاريخ 21 نوفمبر 1972

" ... ولنفس أسباب الوجود المادي فأنت تلاحظ أن أفكارك أصبحت أمورا بينما أنت هنا”

من كتاب الواقع الغير معروف

:الواقع الغير معروف، الجلسة رقم 742، الملاحظات الأولى

" يجب عليك أن تقرر ما هو الواقع الحسي المادي. يجب عليك أن تلاجظ أنه عبارة عن نجسيد لأفكارك الخاصة ومشاعرك ورؤيتك، والتي تقوم النفس الداخلية بتشكيل ذلك العالم. وفي إطار مفهومك إنه غير مسموح لك لأن تذهب إلى أبعاد أخرى حتى تتعلم القوى العظمى لأفكارك ومشاعرك الموضوعية ".

عد الى الصفحة الرئيسية